المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تسوية الصـــــــــــراعات


وضاح
26-04-2006, 04:59 PM
الصراع من أجل البقاء ... كلمة تقطر دموية ... توحي لك بالفتك والقتل ... وتوحي لك بفناء أحد أطراف الصراع .
ولكن هل تصورت يوماً أن الصراع قد يكون إيجابياً !!!... وأن هناك دروساً لا يمكنك تعلمها إلا من خلال الصراعات .
من منا لم يمر بمرحلة من مراحل الصراع ... أليست القبيلة اليوم تمر بكثير من الصراعات !! ...
هل أصبح حلماً لديك أن تسمع كلمة " إتفقنا " من شخص يقف في الطرف المقابل من الصراع ... كيف يمكن حدوثه !!!

تعالوا معي نقرأ كتاباً جميلاً مفيداً حول هذا الموضوع ...
الكتاب أسمه " تسوية الصراعات " كتبته " ماكس إيجرت وويندي فالزون " وهو من إصدارات مكتبة جرير ... يتناول الكتاب المحتويات التالية :
-ما الصراع
- طرق تسوية الصراع
- الصراع والصعوبات النفسية
- الحيل وحل الصراع
- التفاوض
- الصراع وأنماط الشخصية
- عملية حل الصراع
- الصراع وتدخل طرف ثالث
- الصراع داخل فريق العمل
- التنمر


ما الصراع ؟

يحدث الصراع عندما يكون هناك طرفان أو أكثر أحدهما عادة يملك قدراً أكبر من القوة ويؤكد على أن لديه الحق في الإحتفاظ بأحد المصادر المحدودة ( الأشياء غير المتاحة للجميع ) أو في إتخاذ إجراء ما ، ويستطيع كل من الطرفين المشاركين أو الأطراف المشاركة في الموقف إحباط رغبات الطرف الآخر .

نتائج الصراع

هناك أربع نتائج محتملة للصراع ، واحدة منها فقط هي التي تعتبر نتيجة مرضية .

نتيجة موجبة = أن كلا الطرفين يشعران بالرضا وتمت تسوية الصراع ( 1 + 1 = 2 )
الحصيلة صفر = الطرف الأول يشعر بالرضا والطرف الثاني يشعر بالإستياء ( +1 - 1 = صفر )
الحصيلة صفر = الطرف الأول يشعر بالإستياء والطرف الثاني يشعر بالرضا ( - 1 + 1 = صفر )
نتيجة سالبة = كلا الطرفين لا يشعران بالرضا والصراع مستمر ( - 1 – 1 + -2 )

لذا من المفترض عند محاولة تسوية الصراع أن تعمل في إتجاه النتيجة الموجبة ، حيث يخرج الطرفان وهما يشعران بالرضا ، وبعبارة أخرى فهذا هو ما يطلق عليه أسم موقف فائز / فائز وهو بوضوح أفضل نتيجة لكل طرف .
ويعتبر تحقيق مبدأ فائز / فائز مهماً على وجه الخصوص عندما ستكون أو يتعين أن تكون ، هناك علاقة مستمرة أو طويلة الأجل بين طرفي ( أطراف ) النزاع . أما عندما تكون نتيجة الصراع صفراً أو الأسوأ من ذلك عندما تكون الإجابة سالبة ، فمن المرجح أن يزداد الصراع سوءاً .

أسباب الصراع الشخصي :

الصراعات بين الأشخاص يمكن أن تحدث بسبب :

التواصل السيئ

عندما يكون الطرفان غير قادرين على التعبير عن نفسيهما وإحتياجاتهما وعرض قضيتهما بشكل مناسب وإعطاء حجج منطقية والإصغاء بفعالية ، فمن الممكن أن ينشأ الصراع . وكلما إزدادت محدودية مهارات التواصل لدى الشخص إزدادت إحتمالية لجوئه إلى العنف الجسدي .

الإختلافات التي يتصورها الأشخاص

البشر يكوّنون جماعات بصورة طبيعية ، ولذلك فإن الأشخاص بحاجة إلى التمييز بين جماعتهم والجماعات الأخرى . وهذا يمكن أن يؤدي إلى صراع محتمل بين الأجناس والديانات والأنظمة السياسية ، بل وحتى بين فرق العمل والإدارات وداخل العمل .

التكيف البيولوجي

وهذا ينبع من فكرة دارون الشهيرة التي تقول بأن البقاء للأصلح . وهذه الفكرة تقترح أن الصراع أمر طبيعي وصحي أيضاً . إن الطبيعة قاسية ولا ترحم ، وفي النهاية لا يبقى إلا الأقوى ، وتلك الجوانب التي ساعدت على بقائه يكتب لها البقاء . وبنفس الطريقة ، فالمؤسسات الضعيفة ينتهي بها الحال إلى الإفلاس والخراب .

العلاقات المكانية

يحتاج كل إنسان إلى حيز خاص به ، وبالتالي عندما يكون هناك إزدحام شديد ، فعادة ما يزداد الصراع .



في الحلقة القادمة موعدنا مع ....
طرق تسوية الصراع ... فإنتظرونا

خالـد الظفـيري
26-04-2006, 05:14 PM
اشكرك اخي وضاح علي الموضوع الجميل
وبانتظار المزيــــد.......

مسؤل ظفيري
26-04-2006, 05:20 PM
وضاح

نعم البقاء للاصلح

بانتظار الحلقة القادمة

تحياتي

وضاح
26-04-2006, 05:29 PM
خالد الظفيري ... الأجمل مرورك

وطبان1 ... لو البقاء للأصلح ... فلماذا النماذج السيئة هي الأوفر حظاً وأقرب إلى النجاح ... لاتستعجل :) ... فلربما جاء في ثنايا الكتاب ما يفند النظرية الدارونية ...

إلى اللقاء في الحلقة القادمة

وارث الطيب
26-04-2006, 11:14 PM
التواصل السيئ

عندما يكون الطرفان غير قادرين على التعبير عن نفسيهما وإحتياجاتهما وعرض قضيتهما بشكل مناسب وإعطاء حجج منطقية والإصغاء بفعالية ، فمن الممكن أن ينشأ الصراع . وكلما إزدادت محدودية مهارات التواصل لدى الشخص إزدادت إحتمالية لجوئه إلى العنف الجسدي

من هنا تبدأ الصراعات حيث لايوجد الاستعداد المبدئي للتواصل مع الطرف الآخر
التوصل بالكلمه الحسنه حتلى بالنظره البريئه والابتسامه تزرع تواصلا كبيرا

وعكس ذلك يحدث التنافر وهنا لا مجال لتلاقح الافكار


لاهنت يازولي وضاااااااااح

ألد علي
27-04-2006, 12:23 AM
اخي وضاح بارك الله فيك على الطرح الاكثر من رائع دام عطائك ان شاء الله

ننتظر الحلقه القادمه

ابــن مــعــــكـال
27-04-2006, 02:22 AM
لاهنت مليون اخى وضاح


وهذه هى قيمة وضاح الحقيقيه !!

لاهنت يا بعدى وبانتظارك

تحياتى

مسلط الهلالي
28-04-2006, 01:33 PM
الوضاح :

الصراع شبكة لا تتسع سوى ـ لمخلب ـ واحد .

صحيح تعبنا نبحث عن كلمة ـ إتفقنا ـ ولكن هل وفي ظل هذه الظروف يحق لنا أن نحلم بسماعها . . ؟؟

أشكرك كلك

وضاح
28-04-2006, 02:02 PM
نكمل ما بدأناه في موضوع تسوية الصراعات ... وقبلها لا يفوتني شكر الأخوة الذين أسعدني مرورهم بهذه الصفحة ...

الحلقة الثانية :

طرق تسوية الصراع

ثلاث إستراتيجيات

التركيز على القوة :
في هذه الحالة ، عادة ما يفوز الطرف الأكثر قوة . إن صاحب القوة كما قلنا يصبح هو صاحب الحق . وهذا هو موقف فائز / خاسر ، ولكن يظل الصراع قائماً لأن الخاسر سيظل يشعر بالإستياء والغضب . وهذا النهج التنافسي يستخدم صاحبه الخدع والتكتيكات التي تجعل المنافسة غير عادلة . وينبع من موقفه في الحباة الذي يتبنى مبدأ أنا المصيب وأنت المخطئ على الدوام . وإذا كان الطرفان متساويين تماماً في القوة ، قد ينتج عن هذا كارثة وهي موقف خاسر / خاسر ، حيث لا يحقق أي من الطرفين أية مكاسب .

التركيز على الحقوق :
في هذه الحالة ، تخضع القرارات للمتطلبات القانونية أو للثقافة السائدة لدى الطرفين المتنازعين . ويمكن هنا الوصول إلى إتفاق بطريقة ما ، ولكن هذا لا يضمن تسوية الصراع بأي حال من الأحوال ، والحقيقة هي أنه بعد إتخاذ القرار ، يمكن أن يظل الطرفان على حالتهم من عدم الرضا .

التركيز على المصالح المشتركة:
لأن كلاً من الطرفين المتصارعين يعتمد على الآخر ، وعليهما أن يستمرا في التعايش والعمل معاً ، فإن الإتفاق الذي يتم التوصل إليه من خلال إدراك المصالح المشتركة بينهما يمكن أن يؤدي إلى التوصل إلى حل مرض للطرفين في أغلب الأحيان . وأن كلا الطرفين يجني شيئاً ما ، وهذه علامة على حل حقيقي للصراع ، لأن الطرفين يستمران في العمل معاً بفاعلية بمجرد أن يتم تسوية الصراع .


نكتفي بهذا القدر .. وإلى حلقة قادمة نتطرق فيها إلى أساليب تسوية الصراع .

فإلى اللقاء ..

مسؤل ظفيري
29-04-2006, 10:49 AM
وضاح

كاتبنا المبدع

بانتظار الحلقة القادمة ولي تعليق

مع تمنياتي لك بالتوفيق

تحياتي

imported_imported_شعطانيه
29-04-2006, 12:18 PM
نعم اخي وضاح موضوع جدا جرئ ويحتاج تمعن وشكرا لجرأتك اللتي عودتنا عليها وعلى حرصك لفك الخلافات والصراعات دمت لنا اخي الفاضل بانتظارك.

شعطان
29-04-2006, 09:53 PM
موضوع جريئ وتوضيحى وارشادى جدير بالوقوف عنده والتأمل فيه

سلمت يمينك

وبانتظار الحلقات القادمه

وضاح
30-04-2006, 06:24 PM
مرحباً مرة أخرى .... وأشكر الأخوة الذين عطروا هذه الصفحة بمرورهم الكريم .

اليوم ننقل الجزء المتبقي من " طرق تسوية الصراع " ألا وهو :

أساليب تسوية الصراع:

كل أنسان لديه اسلوب مفضل لتسوية الصراع ، متأثراً في ذلك بطبيعة شخصيته ، وتجربته في التعامل مع الصراعات السابقة ، ولكن ليست كل مواقف الصراع متشابهه ، وبالتالي ، فإذا ما قيد الإنسان نفسه بطريقة واحدة لحلها ، فمن المحتمل أن يصادف صعوبات عندما لا يكون أسلوبه المفضل في حل الصراعات مناسباً للموقف الذي يواجهه .

وهناك خمسة أساليب أساسية لحل الصراع تدور كلها حول محورين اثنين : درجة القوة ودرجة المشاركة . ولكل أسلوب منهما مميزاته وعيوبه .

السيطرة :
حيث يكون أحد الطرفين أكثر قوة من الطرف الآخر بشكل كبير ولا يحتاج إليه .

الإستسلام :
حيث يستسلم أحد الطرفين بدلاً من الضغط والإلحاح للحصول على ما يريده .

التفاوض :
يحدث التفاوض عادة عندما يكون كل الطرفين بحاجة إلى الآخر ويعتمد عليه ، ويكون لدى كل منهما القوة التي تمكنه من إحباط الطرف الآخر أو الإضرار به ، ولديهما أهداف مختلفة .

التأجيل :
هنا يحاول الطرفان تجنب الموقف ، على أمل أن يُحَلَّ من تلقاء نفسه .

التعاون :
هنا يعمل الطرفان معاً ، من خلال التركيز على الخيارات والنتائج التي تحقق إحتياجات وطموحات كل طرف .


مستويات الصراع

الصراع له طريقة في النمو ، وهو يزداد كلما تصاعد ، وأنه كلما أمكن تسوية الصراع مبكراً كان ذلك أفضل للطرفين .


نكتفي بهذا القدر ... وإلى اللقاء مع فصل من فصول الكتاب القيم " تسوية الصراعات "

شكراً ...

دموع الورد
03-05-2006, 09:27 PM
الصراع من اجل البقاء ... ؟

نعم مطلوب ولكن ؟ ليس بكل الاحوال

لانه احيانا يؤدي الي الهلاك

شكرا لك اخي الفاضل وبانتظار جديدك المميز

سحر
04-05-2006, 02:28 AM
~*¤ô§ô¤*~تسلم يمنك ياوضااااااح~*¤ô§ô¤*~

المعنى111
04-05-2006, 09:02 AM
وضاح سلمت يداك على الكلمات الذهبية

ودمت للكل ذخراً

وارث الطيب
04-05-2006, 11:26 PM
وضاح

استمر فنحن متابعون لنزف قلمك الابرز